الاثنين، 8 يونيو، 2009

مواجهه بين الاسود والضباع , افتراس , بالفيديو

مواجهات الحيوانات , من ضمن اشرس مواجهات الاسود , الضباع المكروه

بقلم : محمد طاهر
... بسم الله الرحمن الرحيم ...
كثيرا ما نسمع عن الرياضة في الغابة والمواجهات الشرسة بين الحيوانات وبعضها البعض وكما نعلم أن قانون الغابة هو " البقاء للأقوي " ومن منطلق هذا القانون سنري أحدي المواجهات الشرسة بين مجموعة من الضباع والاسود .


إن الضبع يعيبه الكثير من الناس حتي في الامثال يقولون ( سبع أم ضبع ) وكلمه سبع كما نعرف تعني إنجاز المهمه وكلمه ضبع تعني النقيد أي عدم إنجاز المهمه ولعل وجهة النظر هذه يطبقها معظم الناس علي الضعف .. أي إنه عندما نشبه إنسان بالضبع أي كأننا نقول له إنك ضعيف أو فشلت في أمر ما ... ولو دققنا النظر سويا في الضبع نري إنه يختلف بعض الشئ عن هذا التشبيه و يكاد يختلف كليا لأن من الاسباب الرئيسيه اللتي تشد أنتباهك هي أن الضبع أحيانا لا يخشي الاسود بل تجده ند أو خصم لها في الحصول علي الفريسه ولعل أسوأ شئ في الضباع أو ما يعيبها بشكل ملفت للنظر هو أنها تأكل الفريسه وهي لا زالت علي قيد الحياه:لا تنتظر موتها .بعكس الحيوانات المفترسه الاخري تقضي علي فرائسها أولا ثم تبدأ بأكلها... و الان سوف نري مباراه بين الاسود الغاضبه و الضباع العنيده وصراعها مع بعضهما البعض يا تري من يربح المباراه الأسود الغاضبه ؟ أم الضباع العنيده الجوعي ؟

وأيضا سنري الضباع وهي تهاجم فرائسها و تأكلها وهي مازالت علي قيد الحياه ونري النسور وهي تعترض الضباع وتريد مشاركتها الفرائس ...والأن أترككم مع هذا المقطع تري ماذا تفعل الضباع العنيده بكشافاتها المضيئه في الظلام مع الأسود الغاضبه عندما تكون جائعه ... هل تواجه الأسود ..؟أم تواجه الجوع..؟ شاهد هنا التفاصيل




تمت بحمد الله
هذا الموضوع خاص بمدونة الحبوني بتاريخ 8 / يونيو/ 2009 . يمكنك نقل أي موضوع من المدونة بشرط ذكر المصدر وذكر رابط الموضوع الأصلي .

3 التعليقات:

غير معرف,  26 يونيو، 2009 9:53 م  

مشهد شيق فعلا

غير معرف,  16 أغسطس، 2009 3:00 م  

صباح الخير يا ابو خالو انا علاء

دة ايميلى asd35503ابعتلى علية

المدونة شكلها روعة

Elhapony 16 أغسطس، 2009 3:36 م  

مرحبا علاء وشكرا لك . دمت بود

الزائرين

  © Blogger template Foam by Ourblogtemplates.com تم تعديل التصميم بواسطة محمد طاهر

إذهب إلي أعلي الصفحة   

سياسة الخصوصية